ننتظر تسجيلك هـنـا



الإهداءات


 
الانتقال للخلف   منتديات انت لا غير > المنتديات الشعرية والأدبيه > منتدى القصص والروايات
 

منتدى القصص والروايات يعنى بالقصص الحديثه والقديمه والقصص الاخرى


« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: أعلى درجات حرارة سجلت اليوم (آخر رد :تغريد)       :: اطارات (آخر رد :تغريد)       :: تحديث نظام أجهزتك؟ (آخر رد :تغريد)       :: مكسيكانو الدجاج (آخر رد :تغريد)       :: يجتمع للمؤمن عند الضراء (آخر رد :تغريد)       :: الشيخ عبدالعزيز ابن باز كتاب ا (آخر رد :تغريد)       :: أتيت إليك أتعبني زماني .. (آخر رد :تغريد)       :: شركة تنظيف سجاد في ابوظبي 0551 (آخر رد :ذكريات)       :: عاشر بمعروفٍ فإنك راحل (آخر رد :تغريد)       :: معنى “لا تسألوا عن أشياء إن (آخر رد :تغريد)       :: تنويه: نظام كمبيوترك Windows 7 (آخر رد :تغريد)       :: مدينة الباحة في صورتين (آخر رد :تغريد)       :: كريسبي الدجاج (آخر رد :تغريد)       :: معلومات في علم النفس (آخر رد :تغريد)       :: *من نفحات الحبيب ﷺ​* (آخر رد :تغريد)       :: ويـكتب اللهُ خيــراً أنــت تجه (آخر رد :تغريد)       :: "للآباء والأمهات" (آخر رد :تغريد)       :: كيف تتوب لمن غبته في الغيب ؟ (آخر رد :تغريد)       :: خلفيات للتصميم (آخر رد :تغريد)       :: ❀⊱ لطآئف قرآنية ❀⊱. (آخر رد :تغريد)       :: اتعرفون ما هذا (آخر رد :تغريد)       :: يبقى للانفراد قيمة كبرى (آخر رد :تغريد)       :: دجاج تندوري (آخر رد :تغريد)       :: أعلى درجات حرارة سجلت اليوم (آخر رد :تغريد)       :: خلفيات ورد للتصميم (آخر رد :تغريد)       :: من علامات رضا الله عن العبد (آخر رد :تغريد)       :: ومن يتق اللَّه (آخر رد :تغريد)       :: لاتيأس .. (آخر رد :تغريد)       :: إذا نسيت اسم المستخدم (آخر رد :تغريد)       :: كيفية صلاة الكسوف ابن عثيمين (آخر رد :تغريد)      

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم منذ أسبوع واحد
نائب المير العام للشؤن الاداريه
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام العطاء الفضي 
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 1849
 تاريخ التسجيل : Feb 2016
 فترة الأقامة : 1266 يوم
 أخر زيارة : منذ 42 دقيقة (09:04 PM)
 الإقامة : الرياض
 المشاركات : 3,091 [ + ]
 التقييم : 40
 معدل التقييم : تغريد is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الأمانة



ف
🌹🌹الأمانة🌹🌹
ي قديم الزمان كان هناك في دمشق سوق اسمه سوق مدحت باشا أو السوق الطويل و كانت العادة أن توضع الأمانات من أموال و ذهب عند أول دكان في هذا السوق و يغادر صاحبها إلى الحج و عند عودته يمر على صاحب الدكان و يأخذ أمانته و يمضي إلى بلده .......

و في أحد الأيام جاء رجل من خارج دمشق يحمل صرة حمراء و توقف عند أحد الدكاكين و أعطى صاحب الدكان هذه الصرة طالبا منه أن يودعها عنده أمانة إلى حين عودته من الحج .....

وافق صاحب الدكان بعد أن تأكد من عددها البالغ ثلاثة آلاف درهم و تعرف عليه و غادر الرجل إلى الحج قاصدا بيت الله ..... الحرام ... بعد عدة أشهر عاد الرجل و دخل إلى الدكان فلم يجد صاحبها فسأل عنه فقال له العمال إنه في البيت و سيعود قريبا و عند عودته طلب منه الرجل ماله .......

فقال له كم أودعت لدينا .....؟؟؟
قال له : ثلاثة آلاف درهم.
قال له : ما اسمك ..... ؟؟؟؟
قال له : اسمي فلان ألا تذكرني ❔
قال له : في أي يوم كان ..... ؟؟؟
قال له : يوم كذا و بدأ الرجل يرتاب من الأسئلة .......
قال له : ما لون الصرة التي وضعتها بها ...... ؟؟؟؟
قال له : صرة حمراء ......
قال له : اجلس قليلا و أمر بإحضار طعام الغداء و استأذن منه بأن عنده أمر ضروري و سيعود على الفور .....

انتظر الرجل وقت ليس بالقصير و إذا بصاحب الدكان قد جاء حاملا معه صرة حمراء و فيها ثلاثة آلاف درهم عدهم الرجل و تأكد منهم و قال لصاحب الدكان جزاك الله خيرا و انصرف ......

و بينما هو يمشي في السوق و إذا به يرى شيئا غريبا اقترب ليتأكد منه فدخل إلى دكان آخر و كانت المفاجأة ..... هذا هو الدكان التي وضع أمانته فيه ..... !!!!

قال لصاحب الدكان السلام عليكم ......

فرد صاحب الدكان وعليكم السلام و رحمة الله ......
تقبل الله منك الحج و الحمد لله على سلامتك .......
هذه أمانتك يا حاج فأعاد له صرته و فيها ثلاثة آلاف درهم .....

أصاب الرجل الدهشة فقص عليه ما حصل ......

و أنه أخطأ في الدكان و دخل عند جاره فأعطاه المال و لم يشكك بكلامه ......؟؟؟

ذهبوا إليه و سألوه كيف تعطي الرجل المال و هو لم يضع عندك أمانته في الأصل .....؟؟؟

فقال لهم :
و الله الذي لا إله إلا هو إني لم أعرفه و لم أتذكر أن لديه أمانة عندي و لكن لما رأيت أنه واثق من كلامه معي و أنه غريب عن هذه البلاد فكرت أني إن لم أعطه أمانته سيذهب مكسور الخاطر و سيحدث أهله و يقول أن أمانته سرقت منه في سوق دمشق و سيذيع الصيت عن أهل الشام كلهم و ليس عن الشخص الذي سرق منه الأمانة .....

و تذكرت كلام الله تعالى :
(فإن أمن بعضكم بعضا فليؤد الذي أؤتمن أمانته و ليتق الله ربه )
فذهبت و بعت بضاعة كانت عندي بألف درهم فلم تكف لسداد الأمانة و استدنت من صديق ألف و خمسمائة درهم و كان معي خمسمائة فأكملتهم له ......

***اين نحن من هذا في زمن أصبح أكل أموال الناس بالباطل مذهب و شطارة و أصبح الأمين عملة نادرة و شيء غريب بين الناس .....

صدق رسول الله (صل الله عليه وسلم) حين قال :
" إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة "



 توقيع : تغريد

صوت البلابل بالشجر ذاك تغريد
وحرفك يغرد صوت كله وناسه
بين الكلام الزين وبالدرس تجويد
وعلم الحديث وجو. كله دراسه
بقلم د سارى

رد مع اقتباس
 


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009