ننتظر تسجيلك هـنـا



الإهداءات


 
الانتقال للخلف   منتديات انت لا غير > المنتديات الشعرية والأدبيه > منتدى القصص والروايات
 

منتدى القصص والروايات يعنى بالقصص الحديثه والقديمه والقصص الاخرى


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ما أسباب النجاح في الحياة ؟ .. (آخر رد :تغريد)       :: صورة من المسجد النبوي بعد فرشه الجديد (آخر رد :تغريد)       :: هذي أمامك طيبةٌ ورحابها (آخر رد :تغريد)       :: أين يقع الانترنت في الطائرة؟ (آخر رد :تغريد)       :: فتاوى الصلاة ابن عثيمين ج4 (آخر رد :تغريد)       :: ﺍلثا لول (آخر رد :تغريد)       :: نزول المطر (آخر رد :تغريد)       :: فتاوى الصلاة ابن عثيمين ج3 (آخر رد :تغريد)       :: انطلاق البرنامج التطويري (آخر رد :تغريد)       :: سحلب (آخر رد :تغريد)      

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 02-06-2019
مراقب عام
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام العطاء الفضي 
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 1849
 تاريخ التسجيل : Feb 2016
 فترة الأقامة : 1178 يوم
 أخر زيارة : منذ 12 ساعات (10:22 AM)
 الإقامة : الرياض
 المشاركات : 2,467 [ + ]
 التقييم : 40
 معدل التقييم : تغريد is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي لقد كان لسبأ في مساكنهم آية



عن ابن عباس لقد كان لسبأ في مساكنهم آية قال كانت لا تنقطع عنهم
جنتهم شتاء ولا صيفاً فكفروا ما أنعم االله عليهم فأرسل عليهم سبيل العرم فسلط على الردم الذي بنوه
على غير شرم جرذاً له مخاليب وأنياب من حديد فأول من علم بذلك عبد االله بن عامر الأزدي فانطلق
نحو الردم فرأى الجرذ يحفر بمخاليب من حديد ويقرض بأنياب من حديد فانصرف إلى أهله فأخبر امرأته
وأراها ذلك وأرسل إلى بنيه فقال هل ترون ما رأينا قالوا نعم قال فإن هذا الأمر ليس لنا إليه سبيل
اضمحلت الحيل فيه لأن الأمر الله وقد أذن في هلاكه فأتى رة والجرذ يحفر ولا يكترث بالهرة فلما رأت
الهرة ذلك ولت هاربة فقال عبد االله احتالوا لأنفسكم قالوا يا أبت كيف نحتال قال إني محتال لكم بحيلة
قال فدعا أصغر بنيه ثم قال له إذا جلست اليوم في الس وكان الناس يجتمعون إليه وينتهون إلى رأيه فإذا
اجتمعوا أمرت أصغركم بأمر فليفعل عنه فإذا شتمته فليهم إلى فليلطمني ولا تتغيروا أنتم عليه فإذا رأى الجلساء أنكم لم تتغيروا على أخيكم لم يجسر أحد منهم أن يتغير عليه فاحلف أنا عند ذلك يميناً لا كفارة
لها إن لا أقيم بني أظهر قوم قام إلى أصغر بني فلطمني فلم يتغيروا عليه لذلك قالوا تفعل فلما راح الناس
إليه أمر ابنه ببعض أمره فلهى عنه ثم أمره فلهى عنه فشتمه فقام إليه فلطم وجهه فعجبوا من جرأة ابنه
فنكسوا رؤوسهم وظنوا أن ولده يتغيرون عليه فلما لم يتغير أحد منهم قال الشيخ فحلف أن يتحول عنهم
ويستبدلوا بداره فلا يقيم بين أظهر قوم لم يتغيروا على ابنه فقام القوم معتذرين وقالوا إما كنا ظننا أن
ولدك لا يتغيرون فذلك الذي منعنا قال قد سبق منى ما ترون وليس إلى غير التحويل سبيل فعرض ضياعه
على البيع وكان الناس يتنافسون فيها واحتمل بثقله وعياله فتحول عنهم فلم يلبث القوم إلا قليلاً حتى
أتى الجرذ على الردم فاستأصله فلم يفاجئ القوم ليلة بعدما هدأت العيون إذا هم بالسيل قد اقبل فاحتمل
أنعامهم وأموالهم وخرب ديارهم وقد جاءت أخبار عن القدماء



 توقيع : تغريد

صوت البلابل بالشجر ذاك تغريد
وحرفك يغرد صوت كله وناسه
بين الكلام الزين وبالدرس تجويد
وعلم الحديث وجو. كله دراسه
بقلم د سارى

رد مع اقتباس
 


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009