الساعة الآن 02:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009


الإهداءات


الانتقال للخلف   منتديات انت لا غير > المنتديات الشعرية والأدبيه > منتدى القصص والروايات
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى القصص والروايات يعنى بالقصص الحديثه والقديمه والقصص الاخرى


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: من قدك يازعيم (آخر رد :د.ساري الرياض)       :: كلمات (آخر رد :تغريد)       :: يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَا ءُ إِلَى اللَّهِ ۖ (آخر رد :تغريد)       :: السياحة في تركيا (آخر رد :تغريد)       :: منطقة_جازا ن (آخر رد :تغريد)       :: خلفيات / ألوان (آخر رد :تغريد)       :: مسح البيانات (آخر رد :تغريد)       :: كيفية إنكار المنكر في حال انتشاره بين العامة (آخر رد :تغريد)       :: فضل صيام ثلاثة أيام من كل شهر (آخر رد :تغريد)       :: عرق_رستو_م حشي_خضار (آخر رد :تغريد)      

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم منذ 4 أسابيع
مراقب عام
تغريد غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام العطاء الفضي 
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 1849
 تاريخ التسجيل : Feb 2016
 فترة الأقامة : 1231 يوم
 أخر زيارة : منذ 12 ساعات (01:17 AM)
 الإقامة : الرياض
 المشاركات : 2,826 [ + ]
 التقييم : 40
 معدل التقييم : تغريد is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الطماطم أفضل أم البرتقال؟



قالت لي إحدى الأمهات شاكيةً: إن حُبْ إبني لزوجته أكبر من حُبِّهِ لي
فسألتُها : هل الطماطم أفضل أم البرتقال؟
فنظرت لي نظرة المُتعجب وقالت: إن هذه المفاضلة لا تصح فلا يصح أن نقارن بين شيئين مختلفين فالطماطم من الخضروات أما البرتقال فهو من الفاكهه
فبادرتها بالرد: هكذا الحب يا عزيزتي له أنواع ولا يصح المفاضلة بين إحدى أنواعه ونوع آخر.
فقالت الأم: اشرحي لي ما تقصدين
فاسترسلتُ في كلامي قائلةً: أنتِ الأم أنتِ جنَّتِه في الأرض وهو الإبن قطعة من قلبكِ وحُبَّهُ لكِ عبادة أما المرأة الأخرى فهي الزوجة خلقها الله له من نفسهِ وحُبَّهُ لها سعادة
فأعيني إبْنكِ على العبادة وأحبي له السعادة ولا تقللي من قيمة حُبَّهُ لكِ بمقارنته بحبٍ آخر
وأتركي إبنك حر حتى يُعيدَه إليكِ قلبَه وطلبِهُ للجنةِ وهو بكامل إرادته.
فهزت الأم رأسها موافقة لكلامي وأنار وجهها الرضا وانصرفت وهي تردد: حُبَهُ لي عبادة وحُبَّهُ لها سعادة فسأكون عوناً له ليتقرب إلى ربه ويُتم عبادته وسأتركه يسعد بزوجته وحياته.

عزيزتي الأم
اجعلي هذا الحوار في ذاكرتكِ حتى إذا أصبح إبنكِ زوجاً تذكريه لتتركي إبنكِ يعيش حياته مع زوجته بخصوصيةٍ كاملةٍ كما كانت حياتكِ أو كما تمنيتِ أن تكن حياتكِ، وكوني عوناً لإبنكِ ليُتم عبادته بحبِّه لكِ وطاعتِه لكِ ولا تنسي هذه المقولة "إذا أردتَ أن تُطاع فأمر بما يُستطاع"



 توقيع : تغريد

صوت البلابل بالشجر ذاك تغريد
وحرفك يغرد صوت كله وناسه
بين الكلام الزين وبالدرس تجويد
وعلم الحديث وجو. كله دراسه
بقلم د سارى

رد مع اقتباس
 


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009