الإهداءات

الانتقال للخلف   منتديات انت لا غير > المنتديات الاسلامية > المنتدى الإسلامي
المنتدى الإسلامي يختص بجميع المواضيع الإسلامية والدينية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: حالة الجو في مكة و المدينة والطريق بينهم (آخر رد :تغريد)       :: فطائر خبز الذرة بالدجاج (آخر رد :تغريد)       :: ليلة القدر_الشي خ بدر بن نادر المشاري (آخر رد :تغريد)       :: إشارة GPS دقيقة (آخر رد :تغريد)       :: تحميل أي جزء من مقطع اليوتيوب كفيديو ..... (آخر رد :تغريد)       :: مَن لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّور (آخر رد :تغريد)       :: دواء النيتروجلس رين (آخر رد :تغريد)       :: معلومة: (آخر رد :تغريد)       :: فطائر البصل (آخر رد :تغريد)       :: الطماطم أفضل أم البرتقال؟ (آخر رد :تغريد)      

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم منذ 4 يوم
مراقب عام
تغريد غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام العطاء الفضي 
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 1849
 تاريخ التسجيل : Feb 2016
 فترة الأقامة : 1202 يوم
 أخر زيارة : منذ 3 ساعات (02:39 PM)
 الإقامة : الرياض
 المشاركات : 2,620 [ + ]
 التقييم : 40
 معدل التقييم : تغريد is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي أجود بالخير من الريح المرسلة



ما معنى كان ﷺ أجود بالخير من الريح المرسلة..
.
عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة". رواه البخاري
.
قف عند قوله: "أجود بالخير من الريح المرسلة". الريح المرسلة، المعنى: المطلقة يعني أنه في الإسراع بالجود أسرع من الريح.

إن الريح المرسلة التي أمرها الله وأرسلها فهي عاصفة سريعة، ومع ذلك فالرسول عليه الصلاة والسلام أسرع بالخير في رمضان من هذه الريح المرسلة. وعبر بالمرسلة: إشارة إلى دوام هبوبها بالرحمة، وإلى عموم النفع بجوده كما تعم الريح المرسلة جميع ما تهب عليه.. والجود في الشرع إعطاء ما ينبغي لمن ينبغي، وهو أعم من الصدقة. فرمضان موسم الخيرات، لأن نعم الله على عباده فيه زائدة على غيره، فكان النبي صلى الله عليه وسلم يؤثر متابعة سنة الله في عباده.

فالإضاءة المشرقة في هذا الحديث الشريف: الحث على الجود في كل وقت وخاصة في هذا الشهر المبارك شهر رمضان.
.
وهديه ﷺ أكمل الهدي وأزكاه في كل شيء، يقول ابن القيم رحمه الله واصفاً هديه في الصدقة والإحسان، وواصفاً جوده وكرمه ﷺ: "كان رسول الله ﷺ أعظمَ الناس صدقة بما ملكت يده، وكان لا يستكثر شيئاً أعطاه ولا يستقله، وكان عطاؤه عطاء من لا يخشى الفقر، وكان سروره وفرحه بما يعطيه أعظمَ من سرور الآخذ بما يأخذه، وكان أجود الناس بالخير، يمينه كالريح المرسلة.. إلى أن قال رحمه الله: إذا فهمت ما تقدم من أخلاقه فينبغي على الأمة التأسي والاقتداء به في السخاء والكرم والجود، والإكثارُ من ذلك في شهر رمضان لحاجة الناس فيه إلى البر والإحسان ولشرف الزمان ومضاعفة أجر العامل فيه". ا.هـ
واقتداء به ﷺ كان كثير من السلف يؤثر بفطوره وهو صائم، منهم عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- وداود الطائي ومالك بن دينار، وأحمد بن حنبل، وكان ابن عمر لا يفطر إلا مع اليتامى والمساكين، ومن السلف من كان يطعم إخوانه وهو صائم، ويجلس يخدمهم ويروحهم، منهم الحسن وابن مبارك، وقال أبو السوار العدوي: كان رجال من بني عدي يصلون في هذا المسجد، ما أفطر أحد منهم على طعام قط وحده، إن وجد من يأكل معه أكل، وإلا أخرج طعامه إلى المسجد فأكله مع الناس وأكل الناس معه.
.
ألا فخذوا أروع الدروس في السموّ بالنفوس من سموّ هذه النفوس.

فإن من معاني الصيام العظيمة إحساس الأغنياء بحاجة إخوانهم الفقراء فيسدوا حاجتهم، ويجودوا عليهم، سئل أحد السلف: لمَ شرع الصيام؟ قال: "ليذوق الغني طعم الجوع؛ فلا ينسى الجائعَ".

أسأل الله تعالى أن يجعلنا وإياكم جميعاً ممن أسرعوا إلى الخيرات، وسابقوا إليها فكانوا لها سابقين..



 توقيع : تغريد

صوت البلابل بالشجر ذاك تغريد
وحرفك يغرد صوت كله وناسه
بين الكلام الزين وبالدرس تجويد
وعلم الحديث وجو. كله دراسه
بقلم د سارى

رد مع اقتباس
 


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009