الإهداءات


الانتقال للخلف   منتديات انت لا غير > المنتديات الاسلامية > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي يختص بجميع المواضيع الإسلامية والدينية


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: بيت شعر للترحيب (آخر رد :د.ساري الرياض)       :: مورينيو: رغبة بيل قد تزيد سرعة (آخر رد :د.ساري الرياض)       :: هزيمة قاسيه للتعاون (آخر رد :د.ساري الرياض)       :: بحث علمي عن النمل (آخر رد :د.ساري الرياض)       :: تأسيس دولة تتمتع بالأمن والخير (آخر رد :د.ساري الرياض)       :: لغز جديد الرقم 79هات الرمعه (آخر رد :د.ساري الرياض)       :: اللَّهمَّ إنِّي أَعوذُ (آخر رد :تغريد)       :: وظائف مراقبات للنساء (آخر رد :تغريد)       :: توقعات الطقس اليوم بالمملكة (آخر رد :تغريد)       :: بطاقات (آخر رد :تغريد)       :: بحيرة ميشيغان مغطاة بقطع الجلي (آخر رد :تغريد)       :: الجبنة الكريمية (آخر رد :تغريد)       :: سيرفرلتخزين ملفاتك (آخر رد :تغريد)       :: تنبيه - #منطقة_الرياض (آخر رد :تغريد)       :: إذا كان لدي مصاب بفيروس كورونا (آخر رد :تغريد)       :: لا حول ولا قوة إلا بالله (آخر رد :تغريد)       :: تحول الفلاش ميموري كمبيوتر (آخر رد :تغريد)       :: كيك اسفنجي (آخر رد :تغريد)       :: حسن_الظن_بالله "عزوجل" (آخر رد :تغريد)       :: كنْ مع اللهِ وباللهِ ، تَجِدْ (آخر رد :تغريد)       :: وصية الشيخ ابن عثيمين للشيخ عث (آخر رد :تغريد)       :: تشيز كيك اللوتس 😍 (آخر رد :تغريد)       :: كنْ في السماوات معروفاً ومشهور (آخر رد :تغريد)       :: هدايا وعطايا المراجعين (آخر رد :تغريد)       :: بطاقات (آخر رد :تغريد)       :: اختصارات لوحة مفاتيح لبوربوينت (آخر رد :تغريد)       :: أدوية عشبية أفريقيةعلاج كوفيد- (آخر رد :تغريد)       :: كيف نفسر الرؤيا وعند من نفسرها (آخر رد :تغريد)       :: تنبيه - #منطقة_الرياض (آخر رد :تغريد)       :: خلفيات (آخر رد :تغريد)      

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-04-2020
المدير العام للشؤن الاداريه
تغريد غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام العطاء الفضي 
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 1849
 تاريخ التسجيل : Feb 2016
 فترة الأقامة : 1694 يوم
 أخر زيارة : منذ 7 ساعات (05:27 PM)
 الإقامة : الرياض
 المشاركات : 5,963 [ + ]
 التقييم : 40
 معدل التقييم : تغريد is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي المؤمن القوي خيرٌ وأحبُّ إلى



الْمُؤْمِنُ القَوِيُّ، خَيْرٌ وَأَحَبُّ إلى اللهِ مِنَ المُؤْمِنِ الضَّعِيفِ، وفي كُلٍّ خَيْرٌ احْرِصْ علَى ما يَنْفَعُكَ، وَاسْتَعِنْ باللَّهِ وَلَا تَعْجَزْ، وإنْ أَصَابَكَ شيءٌ، فلا تَقُلْ لو أَنِّي فَعَلْتُ كانَ كَذَا وَكَذَا، وَلَكِنْ قُلْ قَدَرُ اللهِ وَما شَاءَ فَعَلَ، فإنَّ لو تَفْتَحُ عَمَلَ الشَّيْطَانِ.
الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
في هذا الحديثِ يُبيِّنُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنَّ المؤمنَ القويَّ، أي: القادرَ عَلى تَكثيرِ الطَّاعةِ خَيرٌ وأَحبُّ إِلى اللهِ عزَّ وجلَّ منَ المُؤمنِ الضَّعيفِ، أيِ: العاجزِ عنهُ، وَفي كُلٍّ خيرٌ، أي: أَصلُ الخَيرِ مَوجودٌ في كُلٍّ مِنهُما.
والقُوَّةُ المحمودةُ تَحتمِل وُجوهًا عديدةً؛ فمنها القُوَّة في الطَّاعةِ لشِدَّة البَدنِ وصلابتِه، فيكون أكثرَ عملًا، وأطولَ قيامًا، وأكثر صيامًا وجهادًا وحجًّا. ومِنها القوَّة في عَزيمة النَّفسِ؛ فيكون أقدمَ على العَدوِّ فى الجِهاد وأشدَّ عزيمةً فى تغييرِ المنكَر والصَّبر على إيذاءِ العدوِّ واحتمالِ المكروهِ والمشاقِّ في ذات الله. ومنها القوَّةُ بالمالِ والغِنَى؛ فيكون أكثرَ نفقةً في الخير وأقلَّ ميلًا إلى طلب الدُّنيا، والحِرص على جمْعِ شيءٍ فيها. وغير ذلك مِن وجوهِ القُوَّة.
ويَأمُرُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بالحِرْصِ عَلى ما يَنفَعُ، أي: مِن أُمورِ الدِّينِ، ويَأمُر بالاستعانَةِ باللهِ، أي: عَلى الأَفعالِ والأعمال الصالحةِ؛ فإنَّه لا حولَ ولا قُوَّةَ إلَّا باللهِ، وينهى عن العجزِ، أي: عنِ الحِرصِ والِاستعانَةِ؛ فإنَّ اللهَ سُبحانَه وتَعالى قادرٌ عَلى أن يُعطيَنا قُوَّةً عَلى طاعتِهِ إِذا استَقمْنا عَلى استِعانتِه. وقيلَ: مَعناه النهي عن العَجْزِ عنِ العَملِ بما أَمَرَنا، وَعن تَرْكِه مُقتصِرًا عَلى الاستعانَةِ بِه؛ فإنَّ كَمالَ الإيمانِ أنْ يَجمعَ بَينَهما. ويَأمُر مَن أَصابَه شيءٌ، أي: مِن أمرِ الدِّينِ أو الدُّنيا؛ ألَّا يقُولَ: لو أَنِّي فَعلْت، أي: كَذا وكَذا، كان، أي: لصارَ كَذا وكَذا؛ فإنَّ هَذا القولَ غيرُ سَديدٍ، ولكنْ يَقولُ: قَدَّرَ اللهُ، أي: وَقَعَ ذلكَ بمُقتَضى قَضائِه وعَلى وِفقِ قَدَرِه؛ وَما شاءَ، أيِ: اللهُ، فَعَلَه؛ فإنَّه فعَّالٌ لما يُريدُ وَلا رادَّ لقَضائِه وَلا مُعقِّبَ لحُكمِه، فإنَّ "لو" أي: كَلمةُ الشَّرطِ تَفتَحُ عَمَلَ الشَّيطانِ مِن مُنازعَةِ القَدَرِ والتَّأسُّفِ عَلى ما فاتَ.
في الحديثِ: الأَمرُ بفِعلِ الأَسبابِ والاستِعانَةِ باللهِ.
وفيهِ: التَّسليم ُلأَمرِ الله، والرِّضا بقَدَرِه عزَّ وجلَّ.
وفيهِ: ثُبوتُ صِفةِ المحبَّةِ للهِ عزَّ وجلَّ.
وفيهِ: أنَّ الإيمانَ يَشملُ العَقائدَ القَلبيَّةَ والأَقوالَ والأَفعالَ.
وفيهِ: أنَّ المؤمنينَ يَتفاوتونَ في الخَيريَّةِ، ومحبَّةِ اللهِ والقيامِ بدينِه، وأَنَّهم في ذلكَ دَرجاتٌ.



 توقيع : تغريد

صوت البلابل بالشجر ذاك تغريد
وحرفك يغرد صوت كله وناسه
بين الكلام الزين وبالدرس تجويد
وعلم الحديث وجو. كله دراسه
بقلم د سارى

رد مع اقتباس
 


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009